فحص قياس كثافة العظام

.

فحص قياس كثافة العظام

مقياس امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث هو وسيلة لقياس كثافة معادن العظم، حيث توجه حزمتي أشعة إكس ذات مستوى طاقة مختلف على عظام المريض، وبعد طرح مقدار امتصاص الأنسجة الرخوة للأشعة يكون من الممكن تحديد مقدار كثافة معادن العظام من تحديد كمية امتصاص كل حزمة أشعة من قبل العظم. تعتبر هذه الطريقة هي من أكثر الطرق انتشارا في قياس كثافة العظام تستخدم الطريقة عادة في تحليل ومتابعة تخلخل العظام، وينبغي عدم الخلط بين هذه الطريقة ومسح العظام النووي، والتي تكون حساسة لأمراض تغذية معينة تظهر في العظام التي تحاول التعافي من العدوى أو الكسور أو الأورام.[أقرأ المزيد]

الطب النووي

.

الطب النووي

الطب النووي هو نوع من أنواع التصوير والفحص الطبي بأستخدام النظائر (المشعة (المادة المشعة وفيه يتم حقن الجرعة الاشعاعية عن طريق الوريد أوتناول عن طريق الفم المادة المشعة وبذلك يكون المريض هو المشع والجهاز المتلقي لهذا الأشعاع عكس الأشعة العادية وتختلف كمية ونوع وتركيب المادة المشعة باختلاف عمر المريض والعضوالمراد تصويرة ويتم أستخدام المادة المشعة لتصوير أعضاء الجسم المختلفة وذلك بإيصال المادة المشعة للعضو المراد تصويرة دون غيرة فمثلاً لتصوير العظام يتم إضافة مادة خاصة مع المادة المشعة لتقود المادة المشعة ووضعها في العظام فقط كذلك الحال في فحص الكلى والمرارة والرئتين وغيرها يتم إضافة مادة خاصة بكل منهما مع المادة المشعة لأيصالها لنفس العضوالمراد دون غيره.[اقرأ المزيد]

تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني

.

تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني

تقنية تصوير في الطب النووي تبين صور ثلاثية الأبعاد لبعض أعضاء الجسم وما قد يكون فيها من ورم سرطاني أو نقيلات سرطانية ، كما يمكن بواسطتها تفقد مختلف العمليات الوظيفية في الجسم ، مثل العمليات الحيوية للجهاز الهضمي. ويعمل الجهاز المصوّر على أساس اكتشاف أزواج من أشعة غاما المنبثفة بشكل غير مباشر من نظير مشع يكون مصدرا للبوزيترونات (إلكترونات موجبة الشحنة) . يتم حقن المادة المشعة في جسم المريض بعد ربطه بجزيء حيوي فعال (مثل جزيء سكر) ، فتتركز المادة المشعة بالعضو المراد فحصه ، مثل الدماغ أو الكلى أو الكبد . ثم يتم تسجيل القياسات لأشعة جاما الصادرة من العضو واستبناء صورة ثلاثية الأبعاد لها بواسطة الحاسوب، فيمكن رؤياها على شاشة متصلة بالحاسوب [أقرأ المزيد]

فحص جرثومة المعدة بالنفس

.

فحص جرثومة المعدة بالنفس

يتميز هذا الاختبار بالدقة الشديدة وكذلك بسهولة اجرائه، حيث نختبر وجود الجرثومة باعطاء المريض كبسولة تحتوي على كربون يوريا بعد عشر دقائق يقوم المريض بالنفخ في كيس خاص لمدة ثلاث دقائق وفي حالة وجود الجرثومة تخرج الجرثومة انزيما معينا يقوم بتكسير الكربون واليوريا الى امونيا ثاني اكسيد الكربون الذي يحتوي على الكربون المشع الذي يتم قياسه للتأكد من وجود الجرثومة وانها في حالة نشطة، ويلزم لهذا الاختبار ان يكون المريض صائما لمدة اربع الى ست ساعات، ولابد من اجراء هذا الاختبار مرة ثانية بعد اربعة الى ستة اسابيع من انتهاء العلاج.[أقرأ المزيد]